ملاحظة! هذه المراجعة صدرت ضمن محتوى العدد 19 من مجلة FG.

بسوق أصبحت فيه الألعاب الكبرى أشبه لبعضها من أي وقت مضى، لطالما وقفت سلسلة Hitman منفردة كواحدة من الألعاب القليلة التي ليس لها بديل. نعم Hitman لعبة “تسلل” ظاهراً، لكنها لعبة تسلل لا تعتمد على الاختباء والتخفي بل على التنكر والذكاء والتخطيط واستنتاج الطريقة الأمثل لقتل فريستك والهروب بدون أن يلحظ أحد. لعل تميز Hitman الشديد كان السبب في كون جزئها الاخير Absolution ضربة موجهة لعشاق السلسلة. مازلت اعتقد أن جزء Absolution كان لعبة تسلل ممتازة، إلا أنه كان أقرب لألعاب التسلل التقليدية مما أعتدناه من سلسلة Hitman، الفريق المطور سمع الإنتقادات وعرف بالضبط ما يريده الجمهور من اسم Hitman، ووعد بأن اللعبة القادمة ستكون هذا الشيء بالضبط، فهل نجح؟

حلقات؟

لعل أول ما ستلاحظه في لعبة Hitman الجديدة هو نظام الحلقات المثير للجدل. يمكن شراء الحلقات بشكل منفصل أو شراء التجربة كاملة بـ 60 دولار منذ البداية، الحلقة الأولى تحتوي مهمتين تدريبتين بالإضافة إلى مهمة واحدة رئيسية هي مهمة باريس، إنهاء كل شيء تقدمه الحلقة الأولى (للمرة الأولى) سيحتاج منك أربع لخمس ساعات، لكن عشاق هيتمان يعرفون أن إنهاء المهمة ليست إلا بداية المتعة حيث ستعيد المهمات عشرات المرات وتجرب كل طرق القتل المختلفة التي تقدمها وكل أنواع التنكر وكل القصص الصغيرة المحشية بكل ركن. لم أمانع تواجد نظام الحلقات في لعبة مثل هيتمان لأنها تترك لي الفرصة لتحليل كل مهمة كما أشاء قبل الانتقال للتالية، وأراها بشكل عام من الألعاب التي تستفيد من نظام الحلقات ولا يضرها.

نظام الحلقات الذي سلط عليه الإعلام الأضواء ليس المشكلة الحقيقية في اللعبة. المشكلة الحقيقية هي نظام الاتصال عن طريق الإنترنت. هيتمان تطالبك أن تكون متصلاً بالإنترنت طوال الوقت لتلعب، هناك طور offline لكن إن لعبت به فلن تسمح لك اللعبة بفتح الأسلحة والأدوات الجديدة وعليك أن تلعب بطور الـonline لتحصل على التجربة المطلوبة بدون أي وجه حق أو فائدة حقيقية لك كلاعب. الطامة الأكبر هو أن سيرفرات اللعبة غير متزنة، ورغم اني شخصياً لم اعاني من أية مشاكل اتصال، إلا أن الكثيرين حول العالم اشتكوا من كونهم غير قادرين على البقاء متصلين أكثر من 10 دقائق، قبل أن تطردهم اللعبة وتلغي لهم المهمة! من المؤسف أن يفسد اللعبة شيء سخيف كهذا، خصوصاً أنها كما سأستعرض بعد قليل، ممتازة.

إغتيالات من الطراز الرفيع

تبدأ Hitman بمهمتين تدريبيتين من الوكالة، إحداهما في حفلة على قارب والأخرى في قاعدة عسكرية، وعليك إغتيال شخص معين في كل منهما. رغم صغر حجم خريطة هاتين المهمتين نسبياً مقارنة بما تلاهم، إلا أنهما كانتا في غاية الاتقان ويعطيانك حرية أكبر من تلك التي حصلت عليها في أي من مهمات Absolution. يمكنك تسميم الهدف، أو إغراقه في الحوض، أو تدبير حادث بسيط ليسقط خزان الماء عليه، أو حادث أكثر تعقيداً بأن تتنكر في زي حارس الأمن وتقنعه بأنه عليه الهروب بإستخدام طائرته الخاصة، بعد أن تكون عدلت الطائرة لتنفجر حين يركبها. الإحتمالات كثيرة للغاية في هاتين المهمتين التدريبتين، لدرجة أني لم استوعب أنهما مهمتين تدريبتين حتى فتحت المهمة التالية لهما وتفاجأت بما تقدمه!

مهمة الحلقة الرئيسية تجري أحداثها في قصر أحد الأثرياء في مدينة Paris حيث يقام عرض أزياء وإجتماع لإحدى أكبر منظمات بيع وتسريب المعلومات في العالم، مهمتك هي إغتيال الزوجين الذان يقودان هذه المنظمة. القصر هو بلا منازع أكبر منطقة في تاريخ مهمات Hitman أجمعها كسلسلة. مليء بالغرف والممرات والإختصارات والتفاصيل والأحداث في كل ركن بشكل يجعله وجبة دسمة للغاية لكل محب لـHitman.

طرق الإغتيال تنوعت في المهمة ولعل هذه فرصة للمناسبة للحديث عن نظام الـOpportunity (الفرص)، وهو نظام يمكنه إن شئت أن ينبهك لأطراف خيوط فرص الإغتيال الذكية، مثل أن ينبهك أن هناك عارض أزياء أصلع يشبهك يمكنك التنكر بشكله، أو أن هناك شيخ عربي قادم هنا لوحده بدون أسرته ولا أحد يعرف شكله إلى آخره من الفرص المتنوعة في المهمة. النظام يعمل بشكل رائع كمقدمة للاعبين الجدد على هيتمان كي لا يضيعوا في عالم المهمة الواسع بدون أي تلميح أو طرف خيط، وبنفس الوقت يحافظ على الطابع الإحترافي وشعور تخطيط المهمة الذي يميز السلسلة.

جانب تقني ممتاز

تقنياً، اللعبة ممتازة. مظهر جميل ومعدل إطارات صلب رغم ظهور المئات من الشخصيات الغير قابلة للعب على الشاشة بنفس الوقت. نسخة الحاسب الشخصي تستعمل تقنيات الـDX12 من أجل مظهر أفضل وأداء أسرع على الحواسب المتنقلة. شاشات التحميل بنسخة الحاسب الشخصي قصيرة للغاية كذلك حيث لا تتخطى العشر ثواني، ولو أنها على مايبدو أطول بكثير في نسخة الأجهزة المنزلية.

ختاماً، Hitman عودة موفقة للغاية للسلسلة وبداية مشروع يبشر بالإمتياز. إن إستمرت اللعبة بمستوى الحلقة الأولى، فأراهن على النسخة الكاملة كلعبة تتفوق على Blood Money وتصبح الجزء الأفضل في السلسلة.

 

إيجابيات:

+ تصميم مراحل ممتاز

+ مهمات ضخمة ومناطق واسعة

+ طرق إغتيال لا تنتهي، مليئة بالإبتكار

+ مستوى تقني ممتاز

 

سلبيات:

– نظام الإتصال بالإنترنت مزعج ولا يفيد اللاعب في شيء

– ذكاء إصطناعي متدني

العلامة النهائية: 9

-1.0 ان كنت ممن لا يحب إعادة المراحل ويكتفي بلعبها مرة واحدة

ملاحظة! هذه المراجعة صدرت ضمن محتوى العدد 19 من مجلة FG.

تجدون في نفس العدد:

  1. اصعب خمس زعماء في Dark souls
  2. إستعراض لخوذة الواقع الإفتراضي Playstation VR
  3. مراجعة : Salt and sanctuary
  4. المايكروترانزكشن و تدمير مستقبل الألعاب

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. home page
    رد

    My partner and I stumbled over here from a different web address and thought I might as well check things out. I like what I see so now i’m following you. Look forward to finding out about your web page again.

  2. phenq fat burner
    رد

    Copper is an important mineral which should be a part of a healthy diet. It allows the iron to function in your body, thus preventing anemia. Copper acts as an antioxidant by protecting against free radicals. It also helps keep your bones, blood vessels and lungs healthy. You can get copper in legumes, cereal, whole grains, fish and liver.

اضف تعليق