إذا ما كان الحديث جاريًّا عن ألعاب المنصات، فأول شيء يُمكن أن نتخيل هو شخصيات كرتونية في الغالب رغم أن ذلك ليس شرطا طبعا، إضافة للعديد من المنصات التي على اللاعب إيجاد طريقة للانتقال من واحدة لواحدة، غالبا من خلال القفز، الأمر أخذ منحنى مختلفا مع لعبة Snake Pass، إن استثنينا القسم المُتعلق بالشخصية الكرتونية.

تاريخ الإصدار: 28 مارس 2017 | المطور: Sumo Digital

الأجهزة: PC/PS4/Xbox One/Switch | النوع: منصات/مغامرات | الناشر: Sumo Digital

شيء ما قد خلَ بتوازن العالم من حولكم، وأنتم في دور ثعبان مع طائر طنان عليكما حل هذه المشكلة وإعادة التوازن، كيف ذلك؟ بالزحف بين الأشياء وعلى الأشياء في البيئة وإيجاد بعض البلورات التي تُعيد التوازن لكل منطقة أنتم فيها، لا تتوقعوا قصة أفضل من هذه ولا هدفا أفضل من هذا، ولا أظن أنكم فعلتم ذلك من الأساس.

تتحكمون إذن بالثعبان، والانطباع الأول، ما يوجد على الشاشة هو ثعبان فعلا، التحرك لا يتم بدفع عصا الأنالوج للأمام، بل عليكم ضغط زر خاص بالحركة أولا، ومن تم تحريك العصا يمنة ويسرة للتحرك، تماما كما تفعل الأفاعي للتحرك، حيث لا تسير بشكل مستقيم، وإنما تتحرك في منعرجات صغيرة.

فكرة ذكية، ليس لمحاكاة حركة الثعبان وحسب، ولكن لها أهمية أكبر، عصا الأنالوج كما قلنا لا تحرك الثعبان، لكنها تُغير اتجاهه فقط، لذا عليكم أولا ضغط زر مخصص للتحرك للوصول للمكان الذي ترغبون بالوصول إليها، وأحيانا يكون هذا المكان في الأعلى وعليكم تسلق عصّي الخيزران للوصول إليه، كيف تتسلقون؟ كما يفعل ثعبان، تلوون جسده وتحركون الرأس، وهنا تكمن أهمية أن الثعبان لا يتحرك باستخدام عصا الأنالوج لأنه يمكنكم تحديد اتجاه الرأس وإحاطة منصة ما بالجزء الأمامي من الثعبان قبل التحرك، اللعبة تملك زرا لرفع رأسه، فعندما تلوون جسده على منصة، الرأس ينجذب للأسفل، لذا لرفعه للاعلى والصعود للمنصة التي فقوكم عليكم ضغط زر خاص بذلك.

قد تكون هذه العملية متعبة أحيانا، وتحتاج لدقة كبيرة جدا، وهي كذلك، عليكم كما قال المُطورون “التفكير كثعبان”، كيف يمكنكم التنقل بين المنصات ليس بالامر السهل، عليكم معرفة كيف تلوون جسد الشخصية على المنصات، وبما أنكم لا تتحكمون سوى في الرأس، فقد يجركم الذيل للأسفل، مشكلة فكر المطورون في حل بسيط لها، الطائر الذي يرافق الشخصية قادر على رفعها، وبهذا الشكل يكون أسهل عليكم تجاوز الأماكن التي يبدو أنه من الصعب المرور عبرها، خاصة تلك التي تملك فراغات كبيرة مع منصات مُتحركة، أو ربما حمم ساخنة أو فخاخ كالأشواك.

اللعبة تُعاني تكرارا، ليس مفاجأة نظرا للفكرة التي تم بناء اللعبة عليها، في كل مرحلة تبحثون عن 3 بلورات منتشرة عبر المرحلة، تم تعودون لما يشبه بوابة سحرية للانتقال للمرحلة القادمة، المراحل غير متصلة، كل واحدة مصممة بشكل مختلف، أحيانا بشكل عشوائي ولم أشعر بذكاء في تصميمها، فكثيرا ما غششت للمرور لمناطق معينة دون أن آخذ الطريق الواضح الذي وضعه المُطور والذي يكون طبعا أكثر صعوبة، ذلك حرمني من التقاط الكرات الشبيهة بقطرات ماء الموزعة عبر العالم، كما أن صعوبة اللعبة الحقيقة تكمن في الحصول على العملات الذهبية الخاصة بالحراس والتي تجدونها في زوايا مخبأة، أو على منصات إن سقطتم عنها فستجدون أنفسكم مباشر ة في الفراغ، وعليكم حينها العودة لنقاط الحفظ المنتشرة في المرحلة.

اللعبة سهلة، لكن الصعوبة تكمن في كيفية التنقل من مكان لآخر، الكاميرا أحيانا تُصعب الأمور لكنها حرة وهذا في حد ذاته أمر جيد، الصعوبة تصاعدية أيضا، فكل عالم  أصعب من الذي قبله، وكل مرحلة في كل واحد من هذه العوالم أصعب من التي سبقتها، تبدؤون من بيئة بتصميم بسيط، انتقالا لبيئة بمنصات مُتحركة، وبيئات تحتوي على ماء عليكم الغوص فيه، إضافة لبعض الألغاز البسيطة التي تستغلون فيها قدرات الثعبان. تصميم العوالم جميل، مُختلف مع تصميم عام لكل عالم، لكن كل البيئات تُحافظ على نفس نقاط التشابه كالمنصات المصممة كعصي خيزران متصلة ببعضها، إضافة لأن كل شيء مصمم كأماكن آثرية لحضارات منسية.

الموسيقى تخدم بشكل جميل جدا الأجواء العامة، عيبها أنها مُكررة بشكل كبير، فكل عالم يحتوي لحنا واحدا يتكرر على طول المرحلة، وتمنيت لو كانت اللعبة تعرض المزيد من ألحان الرائع David Wise، اللعبة لا تملك أية حوارات، كل شيء يُحاول أن ينقل إليكم رسالة ما مكتوب، ولم نتوقع على أي حال إضافة حوارات مثلا.

المراحل تأخذ 10 دقائق وأعلى، وتختلف مدة اللعب حسب ما تقومون به، إن احترفتم اللعب وطريقة اللعب فستنهونها بشكل أسرع، أما إن أزعجكم التحكم وأردتم أن تتموا اللعب فستعلقون في الكثير من الأماكن في العوالم الأخيرة، إضافة لذلك يلعب تجميع القطع الذهبية دورا كبيرا في رفع التحدي وبالتالي رفع عدد ساعات اللعب.

اللعبة تعرض فكرة مُختلفة جدا، التحكم سلسل، يحتاج لاعتياد، لكنه مُتقن وعيوبه قليلة جدا، التكرار كان أكثر ما أفسد أمامي التجربة بقيامي بنفس الأشياء مرارا وتكرارا، يعيدا عن التشابه الخفيف بين المراحل والتكرار الكبير واللا نهائي في الألحان.

من يبحث عن لعبة منصات مختلفة وبأسلوب لعبٍ بسيط فهذه اللعبة له، ستأخذ منه 5 ساعات من اللعب تقريبا وربما أكثر حسب ما ذكرنا سابقا من أسباب، وبما أن المراحل فيها غير متصلة، فبإمكانكم بلا شك خوض التجربة على جلسات مُتفرقة.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. Bettina
    رد

    Thank you for the good writeup. It in fact was a amusement account it.
    Look advanced to far added agreeable from you! By the way, how could
    we communicate?

  2. click here
    رد

    I think that is one of the such a lot vital info for me. And i am satisfied studying your article. However should statement on few basic issues, The website taste is perfect, the articles is truly excellent : D. Just right process, cheers

  3. pikachu onesie
    رد

    I loved as much as you’ll receive carried out right here. The sketch is tasteful, your authored subject matter stylish. nonetheless, you command get bought an edginess over that you wish be delivering the following. unwell unquestionably come more formerly again since exactly the same nearly a lot often inside case you shield this increase.

  4. fifa 18 coins
    رد

    Hmm is anyone else encountering problems with the images on this blog loading? I’m trying to determine if its a problem on my end or if it’s the blog. Any responses would be greatly appreciated.

  5. fifa 18 coins
    رد

    Greetings! This is my first comment here so I just wanted to give a quick shout out and say I genuinely enjoy reading through your blog posts. Can you suggest any other blogs/websites/forums that cover the same subjects? Thanks a ton!

  6. click here
    رد

    I’ll immediately clutch your rss feed as I can’t in finding your email subscription link or newsletter service. Do you have any? Kindly let me recognize in order that I could subscribe. Thanks.

  7. my blog
    رد

    Hey I know this is off topic but I was wondering if you knew of any widgets I could add to my blog that automatically tweet my newest twitter updates. I’ve been looking for a plug-in like this for quite some time and was hoping maybe you would have some experience with something like this. Please let me know if you run into anything. I truly enjoy reading your blog and I look forward to your new updates.

  8. click here
    رد

    Terrific work! That is the type of information that should be shared around the internet. Shame on Google for no longer positioning this put up upper! Come on over and visit my web site . Thank you =)

  9. home page
    رد

    This is a very good tip particularly to those new to the blogosphere. Short but very accurate info… Thanks for sharing this one. A must read post!

  10. detkimama.ru
    رد

    I think I was sinking in pretty deep because I felt my dick hit the
    cervix. Lord knows we have been her faithful servants
    long enough, so let s not assume the worst.

اضف تعليق